أحدث موضوعــــــات رياضة دوت كوم"بقلم محمـد هنــــداوى"

إنضم إلى أعضاء رياضه دوت كوم

مــــــــواقع ذات صلة

أخبار الرياضـة

الجمعة، 3 سبتمبر 2010

الأهلـــــــــــــــــــــــــــــــــى والفرق الجزائريــــــــــة

تقابل النادى الأهلى مع الفرق الجزائريه فى 14 مباراة خلال البطولات الإفريقية المختلفة

حقق "نادي القرن" 7 انتصارات؛ منها مباراتان في الجزائر، فيما خسر في أربعة لقاءات، بينما تعادل  ثلاث مرات .

في بداية المشوار مع الأندية الجزائرية التقى الفريق الأحمر بفريق مولودية الجزائر بملعب "5 يوليو" في 29 مايو 1976، وخسر الأهلي بثلاثية نظيفة أمام أبناء باب الواد.. وفي لقاء الإياب باستاد القاهرة يوم 10 يونيو من نفس العام فاز الأهلي بهدف للاشيء أحرز الهدف "أسطورة الأهلي" محمود الخطيب، وكان بمثابة إعلان توديع الأهلي لبطولة أبطال الدوري مبكراً.


وفي بطولة أبطال الكئوس الإفريقية عام 1984 كان موعد الثأر من مولودية الجزائر في دور 16؛ حيث خسر الأهلي لقاء الذهاب على ملعب "5 يوليو" بهدف نظيف بتاريخ 9 مايو، إلا أنه استطاع بعد أسبوعين الفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف لينتزع بطاقة التأهل من المنافس الجزائري العنيد.
ومن الجدير بالذكر أن الأهلي استطاع مواصلة المشوار للنهائي، وتحقيق لقب أبطال الكئوس للمرة الأولى في تاريخه.

أما المواجهة الثالثة فجمعت الشياطين الحمر بفريق وفاق سطيف في بطولة أبطال الدوري، وكان الأهلي يدافع عن لقبه، ويبحث عن تحقيق الثلاثية لبطولة أبطال الدوري والاحتفاظ بالكأس للأبد، كما فعل في بطولة أبطال الكئوس، لكنه فشل في ذلك عام 1988 في دور قبل النهائي عندما خسر بهدفين مقابل لا شيء.. وفي لقاء العودة فاز الأهلي بهدفين مقابل لا شيء، ليحتكم الفريقان لركلات الترجيح من نقطة الجزاء ليفوز وفاق سطيف بنتيجة 4/2.


وفي دوري المجموعات لبطولة أبطال الدوري بنظامها الجديد عام 2001 التقى الأهلي مع شباب بلوزداد، وفاز الفريق المصري في لقاء الذهاب يوم 24 أغسطس عام 2001 بهدف نظيف أحرزه حسام غالي -كابتن الأهلي الحالي والموقوف أربع مباريات- ثم يكسر الأهلي القاعدة، ويفوز للمرة الأولى على استاد "5 يوليو" في لقاء العودة بتاريخ 21 أكتوبر عام 2001 بهدف نظيف أحرزه إبراهيم سعيد ليواصل الأهلي مشواره ويفوز باللقب الغائب عن خزينته منذ 14 عاماً.

وأمام فريق اتحاد العاصمة الجزائري في دور 16 لبطولة دوري أبطال إفريقيا عام 2005 أقيم لقاء الذهاب على ملعب "عمر حمادي" بالجزائر؛ حيث واصل الأهلي انتصاراته داخل الجزائر، وفاز بهدف نظيف أحرزه "الزئبقي" محمد بركات... وفي لقاء الإياب على استاد القاهرة تعادل الفريقان بهدفين لكل منهما.


وخلال مواجهته في دوري المجموعات لبطولة دوري أبطال إفريقيا أمام شبيبة القبائل عام 2006 أقيم لقاء الذهاب على استاد القاهرة، واستطاع الأهلي الفوز بهدفين دون رد بتوقيع أحمد صديق وأسامة حسني، وفي لقاء الإياب كان التعادل سيد الموقف بهدفين لكل فريق، وهو التعادل الذي أهدى للأهلي بطاقة التأهل للدور نصف النهائي.. ويواصل المشوار ليُتوّج باللقب الغالي للعام الثاني على التوالي، ويحتفظ بالكأس للأبد، ويتجه للمشاركة الثانية بكأس العالم للأندية ويحقق الميدالية البرونزية.

وعاود الأهلي منازلة الأندية الجزائرية

والصدفة العجيبة أن المواجهة الجديدة جمعته هذا العام أيضاً أمام فريق شبيبة القبائل -آخر الفرق الجزائرية التي واجهت الأهلي-فى دورى رابطة الابطال الفريقية الذي نجح في الفوز في لقاء الإياب بالجزائر منذ حوالى ثلاث أسابيع بهدف دون رد.
وفى لقاء العودة يفرط المارد الاحمر فى الفوز بسهوله واكتفى فقط بالتعادل ليقدم لفريق الشبيبة الصعود للمربع الذهبى من بطولة أبطال أفريقيا على طبق من ذهب


ويحتل الأهلي وصافة المجموعة برصيد خمس نقاط من تعادلين وفوز خلف القبائل المتصدّر -والفريق الجزائري أصبح عشر نقاط من ثلاثة انتصارات وتعادل.-


شاهد هدف محمد ناجى " جدو " فى مرمى شبيبة القبائل

هناك تعليقان (2):

  1. يارب نقابل فريق الشبيبة فى النهائى
    وندك هذه الحصون الجزائريه دكا

    ردحذف
  2. يارب ياأهلى تنصرنا
    وتفرحنا وتفوز على الفريق ده
    وأتمنى عودة مانويل جوزيه لبطل القرن

    ردحذف

التعليـــق

 

chat with mohammed hendawy