أحدث موضوعــــــات رياضة دوت كوم"بقلم محمـد هنــــداوى"

إنضم إلى أعضاء رياضه دوت كوم

مــــــــواقع ذات صلة

أخبار الرياضـة

الخميس، 16 سبتمبر 2010

هـــــل يــــــدق الأهلــــى جرس الإنــــــــــــذار

أكــــــــــون أو لا أكــــون

هكذا ننتظر أن يرفع هذا الشعار مدرب الأهلى فى المباريات القادمه



هل يفعلها البدري المدير الفنى للنادى الاهلى ويكتب رصيدا له كمدرب رصيدا قد يجعل الكل يحمله على الأعناق  هل يستطيع أن يعيد حساباته وهو وينافس على القمة كبطل لإفريقيا بعد أستاذه جوزيه !!!
بأقدام الأخرين وبصعوبه جداً صعد الأهلي للدور قبل النهائي نحو مواجهة مرتقبة وهامة جدا أمام الترجي التونسي كما هو متوقع حتى اللحظة ما لم تستجد مفاجآت جديدة في الجولة الأخيرة في ضوء تحديد مركزي الترجي ومازيمبي .


مستوى الأهلي عامة في البطولة مربك ومحير ولا يطمئن بأي حال من الأحوال فلم تتعد نتائج الأهلي حاجز الثلاثة أهداف سوى في لقاء استثنائي أمام الإتحاد الليبي في القاهرة بل في المجموعات لأول مرة ربما يتلقى الأهلي في كل مبارياته في القاهرة أهدافا وكان الفوز صعبا مرتين علي الإسماعيلي في اللحظات الأخيرة ثم علي هارتلند بمستوى متراجع وتلقت شباكه أهدافا في كل مباريات المجموعات حتى ما قبل لقاء الإسماعيلي المقبل في الإسماعيلية وهو لقاء تحصيل حاصل للفريقين وكنا نتمنى تأكيدا صعود الإسماعيلي مع الأهلي من نفس المجموعة لكنها بداية الإسماعيلي ونتائجه السيئة مع تراجع أداء الأهلي لكن يبقي للأهلي ميزة الفرق الكبرى التي تتأهل رغم كل الظروف حتى لو تأهلت بنتائج غيرها لا بجهدها هي فلو حقق الإسماعيلي تعادلا مع هارتلند أو الشبيبة لاختلفت الأمور جدا !!

وماذا ستفعل وأنت مطالب أن تحرز أهدافا ولا تتلقى شباكك أهدافا .

في الماضي كان الأهلي لا يتعامل بهذا المبدأ لأنه يستطع الحفاظ علي نظافة شباكه في القاهرة ثم يحرز هو خارج أرضه . فعلها أمام الترجي وتعادل بلا أهداف في القاهرة وصعد بهدف عبد الحفيظ وفعلها أمام الزمالك وفاز في مبارتي قبل النهائي وفعلها أمام أسيك وفاز بهدفين دون رد ثم خسر بهدفين لهدف وفعلها أمام الإتحاد الليبي وفعلها أمام أنيمبا وأعتمد الأهلي علي النظامية فماذا يفعل بمستواه حاليا !!


مستوى الأهلي لا يدل علي ما يملكه من كوكبة النجوم التي ندر أن تتواجد في أي فريق آخر ولا أحد حتى اللحظة يدرك إلي متى تتواصل هذه الحالة من الأداء المتردي للاعبيه ..



الأهلي فقد عنصر السرعة وعنصر المفاجأة وهما العنصرين المهمين جدا في كرة القدم الحديثة وعاد الأهلي لكرات طولية طويلة سواء من حارسه الذي لم ينبهه أحد حتى اللحظة إلي أن يبدأ الهجمة أو حتى خط دفاعه الذي يتخلص من الكرة والذي حتى اللحظة فشل في التعامل مع الكرات الساقطة خلفه أو الكرات من على الأجناب فباتت كل كرة ثابتة إما هدفا أو لعبة خطرة حتى تركيبة الأمام بحاجة دوما لتعديل لأن المدرب يبدأ بأخطاء ثم في المباراة يعالج الأخطاء ثم يعاود ليضع أخطاء في المباراة .. في موسم 2006 كان الأهلي يحيا حالة مشابهة وسمي وقتها أهلي الشوط الواحد لدرجة أن مدرب صفاقص في لقاء القاهرة في النهائي قال سيحرزون هدفا أو أهدافا لكننا سنتعادل في الشوط الثاني وقد كان أن لعب الأهلي نهائي ولا أٍسوأ وتعادل بهدف لهدف وكان الحسم في تونس بقدم تريكة في دقيقة نادرة لكن هذا الموسم الأمر محير جدا فالأهلي فقد السرعة والمفاجأة وكل أساسيات الكرة بطريقة مربكة ناهيك عن الأمور الإدارية التي سمعنا عنها من خلافات وخناقات بين معوض وفضل ومن شوقي وغيره وترك البدري وخشبة الحبل لهم على الغارب وحالة من السخط متبادلة بين البدري وخشبة لتساهل خشبة مع البعض وتساهل البدري مع النجوم فنيا

يعد الأهلي حاليا هو أقل الفرق الأربعة التي تأهلت مستوى فالأهلي فقد هيبته علي يد مدربه الحالي لدرجة أنك تجد كل الفرق تهاجمك في القاهرة وتحرز فيك أهدافا والجانرز بعدما تأخر بهدفين هاجم بضراوة وكان أحمد عادل نجما في تلك المباراة والإتحاد الليبي أربك الحسابات حتى أنه كاد أن يتقدم مرتين من إنفراد لكاميلو وكرة في العارضة بعدها في نهاية الشوط الأول والإسماعيلي كاد أن يفوز والشبيبة بعشرة تعامل بهدوء مع الأهلي وهارتلند كاد أن يتعادل هو الآخر !!

مستوى الأهلي سيء جدا وينذر بأمور سيئة في جولات الحسم خاصة مع انهيار الفريق باستمرار كلما زادت صعوبة الجولات خاصة أن الأهلي لا يملك مدربا قادرا أن يلعب بالأفضل بل إنه يلعب حتى اللحظة بأسماء لاعبيه !!!

فوز الأهلي بالبطولة وارد جدا بشرط أن يتخلى مدربه عن نظرية اللعب بالأسماء والرص وتغيير مراكز اللاعبين في كل مباراة !!!

فعجيب أن يلعب تريكة خلف المهاجمين وحين يبدأ يمرر بطريقة معتادة منه أن تعيده لقلب الهجوم وعجيب أن تجعل طلعت في اليمين وجدو في اليسار وعجيب أن تصر كمدرب على أن تفقد كل لاعبيك نصف قدراتهم قبل بداية كل مباراة !!!

لو لعب المدير الفني للأهلي بإمكانيات لاعبيه فقط وفي مراكزهم دون تعديل فلا خوف علي الأهلي من أي فريق من الفرق التي تأهلت معه إلي الدور قبل النهائي لأن الفرق الثلاثة الأخرى حال أن يكون الأهلي بقوته فإنها تأخذ ترتيبا بعده بكل تأكيد !!

لسان حال جمهور الأهلي حاليا لمدربها أن يلعب بالأفضل وليس الأشهر .



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

التعليـــق

 

chat with mohammed hendawy